الرئيسية » الأخبار
22
ديسمبر 2018

خلال زيارة للقاهرة: وفد من صندوق التشغيل ووزارة العمل يبحث مع مؤسسات دولية وعربية ومصرية سبل النهوض بقطاع التشغيل الفلسطيني

خلال زيارة للقاهرة:

وفد من صندوق التشغيل ووزارة العمل يبحث مع مؤسسات دولية وعربية ومصرية سبل النهوض بقطاع التشغيل الفلسطيني

القاهرة:

أجرى وفد من الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية للعمال ووزارة العمل في العاصمة المصرية القاهرة سلسلة لقاءات وزيارات مكثفة لعدد من المؤسسات الأممية والعربية والمصرية.

وتركزت اللقاءات التي اجراها الوفد خلال زيارته التي استمرت لأربعة أيام على الاستفادة من هذه المؤسسات في دعم قطاع التشغيل في فلسطين وفتح الأسواق العربية امام العمالة الفلسطينية وكذلك تطوير العمل العربي المشترك ودعم قطاع الإقراض الصغير ومتناهي الصغر في فلسطين.

وضم الوفد كل من المدير التنفيذي لصندوق التشغيل مهدي حمدان ونائبه المهندس محمد أبو زعيتر ومدير عام التشغيل في وزارة العمل رامي مهداوي.

واستهل الوفد زيارته لمصر بلقاء مدير منظمة العمل العربية فايز المطيري وبحث السبل الكفيلة بإنهاء معاناة العمال الفلسطينيين العاملين في سوق العمل الإسرائيلية وتحصيل حقوقهم المتراكمة منذ خمسين عاماً والتي ترفض سلطات الاحتلال الإسرائيلي الافراج عنها او حتى الإفصاح عنها والتي تقدر بنحو تسعة مليارات دولار.

وجدد الوفد مطالبته للمطيري بتثوير قضية الانتهاكات اليومية المتواصلة التي يرتكبها الاحتلال بحق العمال الفلسطينيين وضرورة وقفها واجباره على احترام المواثيق والمعاهدات الدولية وميثاق منظمة العمل الدولية.

وقال حمدان ان المطيري وعد بالاستمرار في اثارة هذه القضايا في المحافل الدولية، كما وعد بالعمل الجاد من اجل دعم صندوق التشغيل وحث المؤسسات المانحة على دعم مشاريعه.

وشملت المحطة الثانية في زيارة الوفد وهي الأهم زيارة لجهاز تنمية المشروعات المصري ولقاء القائمين عليه وعلى رأسهم طارق منير شاش نائب رئيس الجهاز والمشرف العام للتخطيط والتعاون الدولي والدكتورة نيفين بدر الدين رئيس القطاع المركزي للتمويل متناهي الصغر المصري والدكتور رأفت شحاته رئيس القطاع المركزي للخدمات غير التمويلية والأستاذ عمرو علوي مدير تمويل المشروعات الصغيرة في وزارة القوى العاملة المصرية والاستاذ محمد عبد الرحمن رئيس قطاع التشغيل ومعلومات سوق العمل.

واطلع الوفد على عمل هذه المؤسسات، مبدياً رغبته الشديدة بالاستفادة من الخبرة المصرية في انشاء المشاريع الصغيرة وبرامج الإقراض، خاصة وان صندوق التشغيل قطع شوطاً في تنفيذ مثل هذه المشاريع.

ونقل حمدان تحيات معالي وزير العمل، رئيس مجلس إدارة الصندوق الفلسطيني للتشغيل الدكتور مأمون أبو شهلا للمسؤولين المصرين.

وأكد حمدان حرص الوزير أبو شهلا على توطيد التعاون مع وزارة العمل المصرية وجهاز تنمية المشروعات والمؤسسات ذات العلاقة.

وعبر حمدان عن ثقته من الاستفادة من التجربة المصرية الطويلة في هذا الجانب.

من جانبه، استعرض مهداوي عمل دائرة التشغيل في وزارة العمل وجهودها الكبيرة في توفير فرص العمل وتشجيع الجيل الشاب والخريجين على التوجه لانشاء المشاريع الصغيرة.

وشدد مهداوي على عمق العلاقات المصرية الفلسطينية على كل الصعد والدعم الذي تقدمه مصر ممثلة بفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي والحكومة وجهاز المخابرات العامة والشعب المصري بشكل عام للقضية الفلسطينية.

وابدى مهداوي رغبته الشديدة في نقل الخبرة المصرية في مجال التشغيل الى فلسطين ووزارة العمل.

وبحث الوفد ايضاً سبل التعاون المشترك مع ممثل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي undp في مصر ريتشارد ديكتوس والذي ابدى استعداده للتعاون.

وابدى الوفد رغبته بزيادة وتيرة التعاون مع برنامج الأمم المتحدة في تنفيذ المشاريع التشغيلية والتنموية سيما وان الصندوق والبرنامج نفذا عدداً من المشاريع خلال السنوات الأخيرة.

واستعرض أبو زعيتر العلاقة القوية بين صندوق التشغيل وبرنامج الأمم المتحدة في فلسطين وقطاع غزة على وجه الخصوص، مشيراً إلى أن التنسيق و الزيارات المتبادلة لم تنقطع يوماً.

وأشار أبو زعيتر الى وجود انسجام وتفاهم تام بين ادارتي الصندوق والبرنامج وهو ما عكسه التنفيذ الرائع والمبدع لمشروع تشغيل الشباب قبل عامين والذي توقف لاسباب تمويلية.

و أكد أبو زعيتر ان الوقت الان اصبح مناسباً اكثر لتوطيد التعاون المشترك بين الصندوق والبرنامج خصوصاً مع رغبة عدد من الجهات الدولية في تنفيذ المشاريع التشغيلية في فلسطين وخاصة في قطاع غزة.

والتقى الوفد ايضاً بالسفير سعيد أبو علي الأمين العام المساعد في جامعة الدول العربية لقطاع فلسطين والاراضي العربية المحتلة وبحث معه تثوير ازمة البطالة المرتفعة في فلسطين على الساحة العربية والعمل على فتح الأسواق العربية امام العمال الفلسطينيين.

وقال حمدان ان أبو علي أكد اهتمامه الخاص بحل ومكافحة هذه المشكلة، واعداً بالعمل مع زملائه في الجامعة العربية من اجل اثارة هذه الازمة.

كما بحث الوفد مع الدكتور طارق النابلسي مدير التنمية والسياسات الاجتماعية في القطاع الاجتماعي في جامعة الدول العربية ضرورة ارسال وفد من الجامعة العربية لفلسطين للاطلاع عن كثب على أوضاع العمال الفلسطينيين تجنيد الدعم المادي لهم.

ولفت حمدان الى طلبه من الدكتور النابلسي ضرورة وضع مشكلة البطالة في فلسطين على سلم أولويات القطاع الاجتماعي في جامعة الدول العربية.