الرئيسية » الأخبار
22
يونيو 2017

أبو شهلا: نحتاج لتوفير مليون فرصة عمل جديدة بحلول عام 2030

 

جاء ذلك في كلمة معالي الدكتور مأمون أبو شهلا وزير العمل ورئيس مجلس إدارة الصندوق الفلسطيني للتشغيل، خلال افتتاح الاجتماع الثلاثي من أجل تفعيل الحوار الوطني حول "مستقبل العمل" بمبادرة من منظمة العمل الدولية، وأشار أبو شهلا بأن إيجاد حلول فعالة للتصدي لمشكلة معدلات البطالة المرتفعة، يكون من خلال الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية بهدف التشغيل وليس التوظيف، من خلال توفير فرص إقراض للشباب والخريجين تصل قيمة القرض الواحد منها إلى 15 ألف دولار، بفائدة 5% كحد أعلى، لإنشاء مشاريع إنتاجية صغيرة، وتعزيز كفاءة مراكز التدريب المهني وزيادة عددها بالإصافة الى التركيز على التخصصات المهنية والتقنية التي تتواءم مع احتياجات سوق العمل.

وأكد أبو شهلا أنه دون وجود سياسات تعتمد على دراسات علمية حقيقية للتصدي للبطالة والفقر، سيؤدي إلى ظهور الكساد الاقتصادي في فلسطين والدول المجاورة، مع تنامي معدلات العاطلين عن العمل إلى 400 ألف، سيما أن الحكومة لا تستطيع توفير وظائف لهم بسبب الترهل الحكومي، إضافة للقطاع الخاص الضعيف.