الرئيسية » الأخبار
05
ديسمبر 2019

صندوق التشغيل يختتم اسبوع الريادة والاعمال HUBWEEK

اختتم الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية للعمال، أسبوع الريادة والاعمال الذي استهدف على مدار سبعة أيام 25 ريادياً من قطاع غزة .

ويأتي هذا الحدث ضمن برنامج تعزيز الوصول الى سوق العمل "PALM"، الذي تنفذه مؤسسة التعاون الألماني "GIZ" بتمويل من الوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية الألمانية "BMZ".

ونظم الصندوق بهذه المناسبة حفلاً، حضره الأستاذ علي الحايك عضو مجلس إدارة الصندوق ممثلا عن معالي رئيس مجلس الإدارة الوزير نصري أبو جيش، كما حضره أعضاء مجلس الادارة ونائب المدير التنفيذي المهندس محمد أبو زعيتر ومستشار برنامج الوصول الى سوق العمل " PALM" في مؤسسة التعاون الألماني "GIZ" ديتمار، وعدد من موظفي الصندوق، بالإضافة الى ممثلين عن مؤسسات القطاع الخاص ومجلس التشغيل.

وفي كلمة له باسم معالي رئيس مجلس الإدارة، أكد الحايك أن صندوق التشغيل، باعتباره المظلة الوطنية للتشغيل، يعمل على كل الصعد من أجل تعزيز ومساندة الشباب والخريجين في تمويل مشاريعهم ونقل الخبرات لهم ومساندتهم في الانطلاق نحو سوق العمل، مطالباً الجميع بتشجيع الشباب نحو إقامة مشاريع إنتاجية ملائمة ومناسبة لمتطلبات سوق العمل.

وأشار الحايك إلى أن الصندوق سيعمل على تمويل ميسر وحسن وبدون أية فوائد لأفضل المشاريع التي سيتم اختيارها ضمن المشروع، وسيتم متابعتها فنياً خطوة بخطوة.

من جانبه، أكد محمد أبو زعيتر نائب المدير التنفيذي للصندوق، أن الصندوق يعمل ويبذل قصارى جهده لتوفير التمويل اللازم لدعم المشاريع الإبداعية والريادية، مشدداً على ضرورة تشبيك المتدربين مع مظلات القطاعات الاقتصادية ودراسة السوق والتحقق من أفكارهم، بالإضافة إلى تعزيز الشراكة مع البنوك والمؤسسات المصرفية المختلفة لتعزيز قدراتهم المصرفية وربطها بالدراسة المالية لأفكارهم.

وأشاد أبو زعيتر بالمسؤولية الكبيرة لمؤسسة التعاون الألماني التي لم تتردد في دعم قطاع العمل الريادي من خلال صندوق التشغيل.

من جانبه، أشاد مستشار برنامج الوصول الى سوق العمل " PALM" في مؤسسة التعاون الألماني "GIZ" ديتمار بالكثير من المشاريع الريادية التي يتم تنفيذها في قطاع غزة من قبل ريادين مبدعين، مبيناً أن ما تم تقديمه من المتدربين يفوق عشرة اضعاف ما كان متوقع منهم.

وأشار ديمتار إلى وجود عقبات تواجه الريادين وهي بحاجة الى حلول إبداعية لتحسين جودة المشاريع وقدرة العاملين، مبدياً استعداده لتعميق العمل مع صندوق التشغيل مستقبلاً.

وفي كلمة، له قال المهندس رباح المصري رئيس قسم خدمات الاعمال في صندوق التشغيل، إن أسبوع الريادة والأعمال يهدف إلى الترويج لثقافة التشغيل الذاتي والمساهمة في إيجاد حلول إبداعية لبعض المشاكل والتحديات التي تواجه القطاع الصناعي وتكنولوجيا المعلومات والزراعة والخدمات.

وقال إن الأسبوع استهدف تدريب 25 ريادياً من ذوي المهارات المختلفة والأفكار الريادية والإبداعية، من قطاعات اقتصادية مختلفة، الصناعي والزراعي وقطاع تكنولوجيا المعلومات لزيادة قدراتهم وصقل مهاراتهم بما يمكنهم من الوصول إلى السوق من خلال الدعم الفني والتقني الذي يقوم بتقديمه الصندوق عبر دائرة الخدمات الفنية.

بدورهم عبر المتدربون في كلمات لهم خلال الحفل عن شكرهم لصندوق التشغيل لاهتمامه الكبير في دعم مشاريعهم.

واستعرض هؤلاء مشاريعهم والنجاحات التي تحققت بفضل المشروع الذي قدم لهم معلومات وخطوات عملية ستخدمهم في مسيرتهم العملية.

وطالب المتدربون المؤسسات ذات العلاقة بالحذو حذو الصندوق في تنفيذ مثل هذه المشاريع.

وفي نهاية الحفل تم تكريم أفضل ثلاثة مشاريع بين 23 مشروعاً، ومنحهم هدايا رمزية وشهادات تقدير بالإضافة الى العمل على منحهم قروض صفرية.

كما تخلل الحفل تكريم لجنة التحكيم لاختيار المشاريع وتوزيع الشهادات على المتدربين.