الرئيسية » الأخبار
19
نوفمبر 2019

"صندوق التشغيل" و"المؤسسة المصرفية" يوقعان مذكرة تفاهم مع مجلس تشغيل نابلس لدعم مسابقات المشاريع الشبابية

وقع الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية للعمال، والمؤسسة المصرفية الفلسطينية مذكرة تفاهم مع مجلس التشغيل المحلي بمحافظة نابلس لدعم المشاريع الريادية للشباب من خلال مسابقات شبابية وتقديم الدعم الفني والمالي للمشاريع الفائزة ضمن مشروع Startup Palestine الممول من الوكالة الايطالية للتعاون الانمائيAICS .
ووقع المذكرة كل من معالي وزير العمل الدكتور نصري أبو جيش، رئيس مجلس إدارة الصندوق الفلسطيني للتشغيل والسيد غسان قعدان المدير العام للمؤسسة المصرفية الفلسطينية وعطوفة محافظ نابلس اللواء إبراهيم رمضان، رئيس مجلس التشغيل والمهني المحلي في نابلس.
وحضر حفل التوقيع الذي نظم في مقر محافظة نابلس، اليوم، السيدة عنان الأتيرة نائب محافظ نابلس وعضو مجلس إدارة صندوق التشغيل والمدير التنفيذي لصندوق التشغيل الأستاذ مهدي حمدان وطاقم الصندوق إضافة الى ممثلين عن محافظة نابلس والمؤسسة المصرفية.
وتتضمن المذكرة التعاون فيما بين الاطراف الموقعة عليها لتقديم خدماتها المشتركة والمكملة لبعضها من أجل خلق فرص عمل للرياديين وأصحاب المشاريع الصغيرة، وتقديم الخدمات اللازمة لدعم الشباب من خلال تمويل المشاريع وتقديم الخدمات الاستشارية والادارية والفنية وخدمات متابعة ودعم المبادرات الريادية من خلال مجالس التشغيل المحلية، وذلك لضمان نجاح هذه المشاريع وزيادة فرص التشغيل والتشغيل الذاتي، وتعزيز ثقافة الانتاج وريادة الأعمال. وتتلخص المذكرة في توفير قروض حسنة بتمويل مشترك ما بين الصندوق الفلسطيني للتشغيل والمؤسسة المصرفية الفلسطينية للمشاريع الفائزة في المسابقات من خلال مجلس التشغيل في المحافظة، وذلك بهدف خلق فرص عمل ذاتية وجماعية مستدامة عن طريق فتح آفاق لإقامة وتوسيع المشاريع، بما يضمن تقليل نسب البطالة على المستوى الوطني.
وفي كلمة له شدد الوزير أبو جيش على أهمية تمويل المشاريع الريادية التي تسهم الى حد كبير في عملية التنمية المستدامة وتعزيز خطة "العناقيد التنموية" الحكومية، ووعد أن صندوق التشغيل سيواصل دعمه لهذه المشاريع بالشراكة مع مختلف القطاعات والشرائح لتحقيق النتائج المرجوة، وذلك عن طريق التمويل وتقديم خدمات الدعم للأعمال وتقديم الخدمات التدريبية والاستشارية والإدارية للمبادرات والمشاريع الريادية.
وعبر أبو جيش عن ثقته بالفائدة التي ستحققها مثل هذه المشاريع النوعية والتي ستعمل على تعزيز فكرة التنافس الإيجابي بين الشباب الفلسطيني لتطوير مشاريع خلاقة ومبتكرة، ودعم ورفع كفاءة المشاريع الريادية القائمة، إضافة الى تفعيل مجالس التشغيل المحلية للإسهام تحقيق أهدافها والإسهام في تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية.
من جانبه أكد حمدان أن الصندوق يسعى بكل ثقله من أجل توسيع محفظة المشاريع التنموية الرائدة التي ينفذها على امتداد محافظات الوطن بالشراكة مع عدد كبير من المؤسسات الوطنية وبتمويل وتعاون مثمر مع مؤسسات ودولية متعددة، وتوقع أن تشهد المرحلة القادمة تنفيذ العديد من المشاريع المماثلة والتي حظيت باهتمام كبير من قبل عدة جهات مانحة.

وتقدم حمدان بالشكر لمحافظ نابلس اللواء رمضان والذي ساند الصندوق ولم يدخر جهداً في تقديم كل ما يلزم من دعم، كما واشاد بدور المؤسسة المصرفية والتي تقدم نموذجاً رائعاً في العمل التنموي والمصرفي.