الصندوق وأهداف التنمية

 

مدى مشاركة الصندوق في تحقيق اهداف التنمية المستدامة رقم 1 ورقم 5 ورقم 8:

 ترتبط الاهداف الاستراتيجية للصندوق والتي تبناها للأعوام بين 2018 و2022 ورؤيته الاستراتيجية طويلة الامد، بشكل مباشر في أهداف التنمية المستدامة، الهدف رقم 1: القضاء على الفقر، والهدف رقم 5: المساواة بين الجنسين والهدف رقم 8: العمل اللائق ونمو الاقتصاد، وايضا في اجندة السياسات الوطنية. فهو يساهم بشكل فعال، كناظم رئيسي للتشغيل وريادة الاعمال في فلسطين وهو المرتبط بشكل مباشر في تخفيف الفقر من خلال خلق فرص العمل اللائق والمساهمة في تحسين الدخل، الذي يؤدي في النهاية الى تحسين سبل العيش المستدام للعائلة الفلسطينية، ولتحقيق دور الصندوق في المساهمة بالشراكة المؤسسات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الدولية فهو يركز في عمله على المبادئ التالية:

 

تماشيا مع أجندة السياسات الوطنية التي تعتبر ان العدالة الاجتماعية ومكافحة الفقر هي المحور الرئيسي، فان صندوق التشغيل ركز من خلال تنفيذ برامجه على توفير فرص العمل للعائلات الفقيرة و المهمشة ، واعتبار فئة الشباب والنساء العاطلين عن العمل وذوي الاحتياجات الخاصة من اهم الفئات التي يتم استهدافها، و ايضا التركيز على تقديم المشاريع التي تعزز التمكين الاقتصادي مثل دعم التأسيس مشاريع متناهية الصغر ، و صغيرة و متوسطة للعائلات الاكثر عوزا في قطاع غزة و الضفة الغربية تكاملا ودعما لأهداف وزارة التنمية الاجتماعية  فان من أولويات اهداف الصندوق ان يساهم في تحسين مصدر الدخل للعائلات الاشد فقرا، من خلال التركيز على توفير فرص العمل اللائق الذي يؤدي في النهاية الى تخريج من الفقر وبالتالي الوصول الى وضع معيشي و صحي واجتماعي افضل.

يحرص الصندوق على التكاملية في العمل بين الاهداف، ودائما ما يربط أهداف المشاريع التي بقوم بتنفيذها مع الأهداف الاستراتيجية الخاصة به، ومع اهداف التنمية المستدامة وخصوصا مع الهدف رقم 5، الخاص بالمساواة بين الجنسين وتمكين النساء والفتيات. وهو الهدف المرتبط بشكل مباشر او غير مباشر مع الأهداف التنموية ال 17.

يشكل عدد الموظفات الاناث العاملات في الصندوق 50%من العدد الكلي للموظفين. حيث أن الصندوق لديه توجه لتعزيز دور المرأة وتمكينها وايجاد فرص عمل لائقة لها. ومن باب المسؤولية الاجتماعية يبدأ العمل على ذلك من داخل الصندوق أولا.

في عملية الاستهداف، يتوجه الصندوق دائما ان تكون نسبة النساء المستهدفات لا تقل عن 50% من العدد الاجمالي للمستفيدين، وقد بلغ معدل نسبة المستفيدات النساء من مشاريع الصندوق ما يقارب 39%. مع العلم ان النسبة قد وصلت الى ما لا يقل عن 50% في العديد من المشاريع.

جعل قطاع العمل مستقرا ومنظما وفق بيئة تشريعية محدثة ومتوافقة مع أفضل الممارسات والمعايير الدولية، ويسهم بفعالية في التنمية المستدامة. 

باعتبار ان المصادر البشرية الفلسطينية، اساس التنمية فقد عمل الصندوق يعمل على تقديم التدريب وبناء القدرات وتقديم الدعم لتأسيس المشاريع المنتجة، بحيث يساهم في الوصول الى اقتصاد مبني على المعرفة.

يعمل الصندوق على المساهمة في تقديم الخدمات ذات الجودة وتوفير فرص العمل وتوفير الحماية للفئات الضعيفة والمعوزة

قام الصندوق بتصميم العديد من المشاريع والتي تركز على بناء مقومات الاقتصاد وترتبط مع الخطط العنقودية في مجالات الزراعة والصناعة والسياحة وذلك من خلال تقديم الدعم بتوفير فرص عمل دائمة ومؤقتة، وبيئة استثمارية بواسطة دعم تأسيس الشركات الناشئة والمشاريع متناهية الصغر، الصغيرة والمتوسطة تحقق حاجة السوق المحلي وتستهدف بالتحديد فئات الشباب، والنساء العاطلين عن العمل.

يحرص الصندوق في جميع برامجه أن يخلق فرص عمل لائقة بما يشمل الأجور والشروط الصحة والسلامة وغيرها.